نابلس - نهاد الطويل - النجاح - فرض تعمق الموجة الحارة التي تضرب البلاد اليوم "حظرا للتجوال" في الشوارع، وسط تحذير وزارة الصحة للمواطنين بتجنب أشعة الشمس العمودية ،وضرورة العمل في الظل، والإكثار من شرب السوائل بين فترتي الإفطار والسحور ، وضرورة المكوث في المنازل في ساعات الظهيرة، وعدم الخروج إلى الشوارع والأماكن المفتوحة، خاصة الأطفال وكبار السن، وارتداء ملابس فضفاضة ومريحة.

تراجع حركة الأسواق

وشكا تجار وباعة في مدينة نابلس من تراجع حركة الأسواق بسبب الموجة الحارة حيث وصلت الى أدنى من معدلاتها ،فيما ارتفع الطلب على شراء العصائر والمشروبات الباردة التي تشتهر وتتميز بها المدينة في الشهر الفضيل.

وتشهد البلاد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة  في وقت تقول الارصاد الجوية إنها ستوالي ارتفاعها خلال الأيام المقبلة.

وأكد المواطن مؤمن أبو راس، أن درجات الحرارة دفعته  إلى التزام بيته والخروج في ساعات النهار والتوجه الى الأسواق لشراء احتياجات الإفطار.

وقال أبو راس لـ"النجاح الاخباري" إنه اضطر الى استخدام "خدمة الدليفري" في منطقته لتوفير حاجيات الشهر الفضيل وذلك في محاولة للهروب من عناء ومشقة التسوق في "نهار رمضان الساخن" على حد وصفه.

بدوره أشار سعيد صوالحة، أنه أضطر الى إرجاء التسوق  إلى ما بعد مغيب الشمس، رغم بقاء درجات الحرارة مرتفعة في مثل هذا الوقت ايضا ولكن بشكل أقل حدة وحرارة.

إقرأ أيضا: "الألعاب النارية" تفسد روحانية "ليل رمضان" وتهدد السلم الأهلي

لافتا الى أن فاتورة الكهرباء ارتفعت في ظل الموجة الحارة بنسبة قياسية بسبب طول فترة إشغال المكيفات في منزله.

ودفعت الموجة الحارة المواطن سعيد دويكات للخروج الى سطح منزله وتناول الإفطار مع عائلته هربا من الأجواء الحارة ليلا داخل المنزل.

إقبال على المكيفات

وساهمت موجة الحر بزيادة الطلب على أجهزة التكييف ووضعها على قائمة الأولويات الأساسية في العديد من المنازل.

وأشار المتخصص في مجال التبريد والتكييف صدام صوان، إلى أن الزبائن بدأوا يتجهون بشكل كبير إلى أجهزة التبريد رغم اسعارها من جهة،وارتفاع استهلاكها اليومي للكهرباء.

وأوضح صوان أن أسعار المكيفات تختلف حسب الشركة المصنعة لها فأعلاها سعراً مكيفات LG ومكيفات سامسونج، مبيناً أن سعر المكيف الذي وزنه طن يتراوح ما بين 1500-2000 شيقل، والمكيف الذي وزنه 2 طن يتراوح سعره ما بين 2000-3500 شيقل.

انقطاع التيار

وأدى إقبال المواطنين على تشغيل المكيفات الى ارتفاع الاحمال الكهربائية على الشبكة ووصلت إلى 130 % بالمقارنة مع العام الماضي، ما دفع شركات تزويد الكهرباء الى جدولة التيار الكهربائي وذلك في محاولة للحد من انقطاع التيار عن المدن والبلدات والقرى.

 "الحر والأفاعي"

ودعت وزارة الصحة المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر لتفادي لدغات الأفاعي، وذلك بعد ارتفاع درجات الحرارة مؤكدة في الوقت ذاته توافر مضادات سم الأفاعي في جميع المستشفيات.

إقرأ أيضا:رمضان 2019.. بلدات "تغرق" بالنفايات والمكاره الصحية.. من المسؤول؟

كما دعت الوزارة جمهور المواطنين لتفادي تناول المشروبات المحلاة، والتي تحتوي على الكافيين، وإغلاق النوافذ المقابلة للشمس بالستائر وإبقائها مغلقة عندما تكون درجة الحرارة "مرتفعة".

وأوضحت وزارة الصحة في بيان مطول أن التعرض لأشعة الشمس مع بذل جهد جسماني خاصة في الجو الجاف يسبب فقدان كمية كبيرة من الماء والأملاح؛ الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالجفاف ومن ثم لضربة الشمس.

وتتمثل أعراض ضربة الشمس في احمرار الجلد وجفافه وسخونته والشعور بالتعب والصداع، وارتفاع درجة الحرارة، وتسارع في ضربات القلب وفقدان الوعي ويمكن أن تصل الحالة إلى الغيبوبة، وقلة إفراز البول، وتغير السلوك وأحياناً الإصابة بتشنجات.

ونبهت الوزارة إلى أنه في حال شعر أي مواطن بالأعراض السابقة فإنه يجب نقله إلى أقرب مركز صحي أو مستشفى للتعامل معه وتقديم العلاج المناسب له.

وبحسب تقرير دائرة الارصاد الجوية تتأثر البلاد بموجة حارة مصحوبة بكتلة هوائية حارة وجافة لذا يكون الجو حارا الى شديد الحرارة وجافاً، ويطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة لتصبح اعلى من معدلها السنوي العام بحدود 7 درجات مئوية، والرياح شمالية غربية الى شمالية شرقية خفيفة الى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .