آية الشلة - النجاح -  في مطبخ متواضع يجتمع متطوعو المركز الشبابي للتطوير والابداع، في مدينة نابلس، لطهي الوجبات الخاصة وتقديها للفقراء والعائلات المحتاجة ، في الشهر الفضيل.

ويقوم المتطوعون بجمع التبرعات من الميسورين والشركات والمؤسسات الداعمة ، وتوفير المواد العينية لاعداد وجبات الإفطار للفقراء منذ بداية شهر رمضان المبارك، وذلك تجسيدًا للقيم التكافلية الاجتماعية في مدينة نابلس.

وحول ذلك يقول مدير المركز "محمد ابو راس" ل النجاح الاخباري : المطبخ الشبابي هو اسلوب مختلف عن المبادرات الخيرية المألوفة حيث يقوم المتطوعون باعداد الوجبات بانفسهم داخل المركز ونقوم بدعوة الفقراء والمحتاجين عبر الهاتف لتناول وجبة الافطار مع فريق المركز في الاماكن العامة التي يتم تحديدها .

من جانبها ، قالت المتطوعة "روزين ابو طيون" ل النجاح الاخباري :" تتنوع اعمار المتطوعين في المركز مابين 10 الى 25 عاما وهناك تعاون مستمر بين الجميع من حيث التخطيط وتنفيذ العمل ".