آية الشلة - النجاح - في كثير من الأحيان، ربما يكون تحسين المستوى الدراسة للطلبة أبسط بكثير مما نتخيل، ولن يكون تحقيق هذه الغاية بالحصص الإضافية أو الدروس الخصوصية، أو حتى زيادة ساعات الدراسة الذاتية، فإدخال شيء من البهجة إلى قلوب الطلبة وإعادة تدوير بعض المواد التالفة، ربما يكون حلاً مثالثا لتحقيق هذه الغاية، وهي قناعة ترسخت لدى مدرسة الخنساء الأساسية للبنات في مدينة نابلس.

تقرير الزميلة آية الشلة يسلط الضوء على هذا الإنجاز.