وفاء ناهل - النجاح - أعلنت بلدية نابلس، في وقت سابق عن نيتها إتّخاذ إجراءات قانونية بحق مشتركي المياه غير الملتزمين بالتسديد، وذلك حرصاً منها على توفير التمويل اللازم لتنفيذ مشاريع استراتيجية في قطاع المياه.

وفي هذا السياق أكَّد عضو المجلس البلدي غسان عنبتاوي، لـ"النجاح الإخباري"، أنَّ هناك ملفات لأشخاص عليهم مديونيات عالية وصلت للبلدية، وحاولنا التواصل معهم بأكثر من إجراء، منها مخالفات تمَّ إصدارها بحقهم ولكنَّهم لم يقوموا بتصويب أوضاعهم، ما أجبر البلدية على تحويل ملفهم للإجراء القانوني".

وأضاف عنبتاوي:" طبيعة الإجراءات التي سيتم اتّخاذها سيكون من ضمنها توجّه البعض للمحكمة، وإجراء آخر يتعلق بقطع المياه عن منشآتهم وسيتعرضون للمساءلة القانونية حسب ما ينصّ عليه القانون".

وفيما يتعلق بالمنشآت التي تمَّ التركيز عليها يقول: "تمَّ التركيز على المنشآت التجارية والصناعية، لأنه لا يجوز أن تكون منشأة تجارية تعمل وتجني أرباحًا كبيرة، ولا تسدّد ما عليها من التزامات، حيث بدأنا بالمنشآت الصناعية والتجارية، إضافة لمنازل المواطنين المخالفة، وحجم المخالفة يختلف، فهناك مخالفات تتعلق بسرقة المياه، وهناك احتيال في بعض الاشتراكات، وتمَّ توجيه هذه المخالفات لهم".

وحول المهلة التي تمَّ إعطاؤها لغير الملتزمين أضاف عنبتاوي: "تمَّ إصدار بيان قبل شهر ونصف ما يعطي المواطنين فترة كافية لتصويب أوضاعهم، إضافة للإعلان من قبل البلدية والتذكير بضرورة التسديد، جزء من المواطنين التزموا وسدَّدوا ما عليهم، وهذا الأمر ساعد في رفع نسبة التحصيل".

وتابع: "الالتزام بالتسديد يساهم في تنفيذ مشاريع البلدية المتعلقة بتحسين خدمات المياه للسنوات القادمة، وإنهاء هذه الأزمة التي تعاني منها المدينة، ولكن إذا لم يكن هناك التزام فسيكون من الصعب علينا أن نطوّر وضع المدينة في هذا المجال، كما أنَّ البلدية حرصت على تقديم تسهيلات للمواطنين من خلال عملية تسديد منطقي ومن خلال التقسيط، وحتى كلماتنا في البيان الذي تمّ تعميمه كانت منتقاة بعناية، ونحن جاهزون للتقسيط المنطقي والمريح والميسر".

البيان الذي أصدرته بلدية نابلس اليوم فيما يتعلق بالمواطنين غير المتلزمين بتسديد التزاماتهم