دعاء دمنهوري - النجاح -  تعتبر شبكات  التواصل الاجتماعي  من أكثر الوسائل استخداماً في الوقت الحاضر حيث أن ﻫﻨﺎﻙ ﻗﻁﺎﻉا كبيرا من الشباب العربي  ﺒﺎﺕ ﻴﺴﺘﻔﻴﺩ ﻤﻥ ﺍﻷﻨـﺸﻁﺔ ﻭﺍﻟﺒﺭﺍﻤﺞ ﺍﻟﻤﺘﺎﺤﺔ ﻟﻪ ﻤﻥ ﺨﻼل ﺸﺒﻜﺎﺕ ﺍﻟﺘﻭﺍﺼل ﺍﻻﺠﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﻴﺘﻔﺎﻋـل ﻤﻌﻬـﺎ ﺒـﺸﻜل ﻴـﻭﻤﻲ.

تأسس نادي الاعلام الاجتماعي في فلسطين منذ ثلاثة سنوات من قبل مجموعة شبابية فلسطينية وناشطين مهتمين بالنشر والتدوين  على شبكات  المواقع التواصل الاجتماعي حيث أصبحت  وسائل  التواصل الاجتماعي منصة للعديد من الشباب العربي للتعبير عن وجهات نظرهم والمطالبة بالتغير.

وقال علي بخيت  مدير النادي "إن  النادي الاعلامي  يهدف الى  أبراز اهمية موقع التواصل الاجتماعي  للشباب الفلسطيني وتدريبهم على كيفية أستخدام المواقع ومواكبة التطورات الجديدة  والتفاعل  الالكتروني مع  مختلف النشاطات المجتمعية , ونشر القضايا  الوطنية التي تدعم القضية الفلسطينية مضيف: "أصبح النادي المظلة لكل هذة الافكار  هو الجسم الشبابي  الذي يعبر عنهم. "

وعن الدور الذي يعلبة النادي في دعم شباب غزة المحاصرين أكد بخيت يقدم النادي العديد  من التدريبات للشباب الفلسطيني  والخرجيين  من خلال  البرامج  المصوره بدقة عالية نبرز بها وجوه الشباب  لتحقيق حلمهم ووصولهم  الى قنوات  كبرى يعملون بها أو عن طريق البث المباشر من خلال صفحات  الفيس بوك وأيضا من خلال والمبادرات  الشبابية والتطوعية لتساعدهم  في  الحصول على وظيفة في مجال الاعلام .

وحول الطموحات النادي  قال  بخيت  " قد تمكن النادي وبفضل الجهود التي نبذلها من القائمين والعاملين فيه من تحقيق اهدافه الطموحة والسعي نحو المزيد من الإنجازات، فاليوم صار نادي  الاعلام  للصحافة منبراً متميزاً للأفكار الخلاقة اطلاع الشباب على آرائهم ووجهات نظرهم، وقد نجح النادي خلال السنوات الماضية بالتحول الى مركز اعلامي متميز عربياً وعالمياً.

وتابع  بخيت حديثه قائلا : أننا نقوم  بتفعيل   التواصل بين الصحافيين من مختلف دول العالم ولإتاحة الفرصة امامهم للالتقاء مع صانعي القرار لتبادل الأفكار حول اهم القضايا ، كما يسعى النادي الى تشجيع التميز والتفوق في العمل الصحافي من خلال امكانياته المتطورة وإطلاق المبادرات والمشاريع الرائدة في مجال الصحافة والإعلام.

نادي  الاعلام الاجتماعي في أريحا
قالت الاعلامية نضال  فطافطه عضو  بالنادي  الاعلامي  الاجتماعي ومسؤولية النادي الاجتماعي  في أريحا "تعرفت  على النادي الاعلامي  من خلال تصفحي  على شبكات التواصل الاجتماعي ولفت  أنتباهي  المبادرات  والانشطة الذين ينفذونها  على أرض الواقع  وكيفية أستخدامهم للموقع  الاجتماعي , فقررت بمساعدة احد زميلاتي  الاعلاميات  أن نتواصل معهم  ونتعرف اكثر على النادي وما هي المعاير وشروط الانتساب ,  مضيفة قررنا بعد تواصل معهم  أنشاء  نادي  اعلامي تابع لهم في مدينة أريحا.


وأضافت فطافطة "أن أهمية شبكات التواصل الاجتماعي إتاحة مجال واسع  لمساعدة الطلاب والباحثين من مختلف دول العالم لتسهيل عمليه التواصل معهم، تبادل المعلومات والأفكار وأضافت  نقوم  بالنادي الاعلامي-أريحا  بعمل نشاطات  ومبادرات وتنظيم  ورشات  عمل بالشراكة مع مؤسسات حكومية وخاصة ".