النجاح - استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه ، وفدا من الاتحاد العام لنقابات عمال كندا، اليوم الأربعاء، في مكتبه بمدينة رام الله، بحضور الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد.

وقال اشتية إن "إسرائيل تدمر حل الدولتين وأي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية، من خلال الاستمرار في مصادرة الأراضي والتوسع الاستيطاني، ونطالب كندا وكافة الدول التي تدعم حل الدولتين الاعتراف بدولة فلسطين كرد على ذلك".

وأضاف: "الفلسطينيون يحاربون لإنهاء الاحتلال والعيش بكرامة، في ظل الدولة المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس".

واطلع رئيس الوزراء على ظروف العمل الصعبة التي يواجهها العمال الفلسطينيون العاملون في إسرائيل، لا سيما المساس بحقوقهم، وجعلهم رهينة في أيدي سماسرة تصاريح العمل الإسرائيلية، والمعيقات على المعابر، وتحديد الوظائف التي يستطيعون العمل بها سواء في البناء أو الزراعة.

ووجه الدعوة، عبر اتحاد عمال كندا، إلى الشركات الكندية للقدوم والاستثمار في فلسطين، من أجل خلق فرص عمل، والنهوض بواقع التنمية الاقتصادية.

وأطلع رئيس الوزراء الوفد على جهود الحكومة في العمل على إنشاء الكلية الجامعية للتدريب المهني والتقني، من أجل إعادة تأهيل خريجي الجامعات العاطلين عن العمل، وتنمية قدراتهم لفتح الآفاق أمامهم في العديد من الوظائف