رام الله - النجاح -  لم تخرج جلسات الحوار بين نقابة الإسعاف والطوارئ وجمعية الهلال الأحمر، عن أي جديد، آخرها كان جلسة عقدت بين الطرفين في وزارة العمل، انتهت بلا اتفاق، الأمر الذي دفع بنقابة الاسعاف لإعلان الإضراب الشامل بدءاً من اليوم، الأمر الذي من شأنه التأثير على مجمل النظام الصحي الفلسطيني، ويضع الحالات الطارئة في دائرة الخطر.

وأعلنت نقابة الإسعاف والطوارئ عن بدء الإضراب الشامل عن العمل، ابتداء من صباح اليوم الأربعاء، إلى أن تستجيب إدارة جمعية الهلال الأحمر لكافة مطالبهم.

وقال بيان صادر عن نقابة الاسعاف:" عقد اجتماع يوم أمس في وزارة العمل، وكنا منفتحين على الحوار ومتفائلين بكيفية إدارة الحوار من الجميع، ومن التوصل إلى آلية وأرضية للحوار والاتفاق على خطوط عريضة، على أن يستكمل الحوار في جلسات لاحقة، على قاعدة البدء فورا بإرجاع خدمة الإسعاف للمواطنين وعدم المساس بهم وبحياتهم، على أن تقوم الجمعية بمراجعة إجراءاتها في الفترة السابقة لما تسببت فيه من ضرر على المواطنين والجمعية والعاملين".

No photo description available.

وأضاف البيان:" بعد أن تم التوقيع من قبل نقابة الاسعاف والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، تراجعت إدارة الجمعية عن التوقيع وخرجت من الجلسة منهية للحوار وتراجعن عن كل ما تم التوصل إليه".

ودعت نقابة الإسعاف جميع المؤسسات بالوقوف معها في مواجهة ما تقوم به الجمعية من إجراءات.