نابلس - النجاح -  افتتح وكيل وزارة التربية والتعليم بصري صالح، اليوم الأربعاء، أول غرفة حسية تلبي احتياجات الطلبة ذوي الإعاقة والطلبة من ذوي صعوبات التعلم، في مدرسة بنات فيصل الحسيني الأساسية العليا على مستوى المدارس الحكومية في الوطن، وذلك بدعم من مؤسسة "إنقاذ الطفل".

جاء ذلك بحضور مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، وممثلين عن مؤسسة إنقاذ الطفل، وشركة أيريس المنفذة للمشروع، والشرطة، وحشد من الأسرة التربوية.

وتشتمل الغرفة على مجموعة من الأجهزة التفاعلية الحديثة والمتطورة، إذ يمكن استثمارها لخدمة المبدعين والمتفوقين وجميع الطلبة على مختلف فئاتهم.

وفي السياق، أكد صالح أهمية وجود هذه الغرف في المدارس لما لها من دور في مساعدة ذوي الإعاقة على الانخراط في العملية التعليمية، داعيا  إلى تعميم الفكرة على المدارس الأخرى، معرباً عن شكره لكل من ساهم في إنجاح هذا المشروع.