رام الله - النجاح - قال رئيس الحكومة د.محمد اشتية أن الحكومة على استعداد لتنفيذ قرارات المجلسين المركزي والوطني لمنظمة التحرير.

وقال اشتية في كلمة مقتضبة قبل بدء الاجتماع الاسبوعي للثاني لحكومته، أن الحكومة ترحب بعقد القيادة الفلسطينية للمجلس المركزي الشهر المقبل، لافتا الى ان الحكومة على استعداد لتنفيذ قرارات المجلسين المركزي والوطني لمنمة التحرير.

وكشف اشتية ان الحكومة ارسلت وفدا الى مصر والاردن من اجل دراسة بدء ارسال التحويلات الطبية الى الدول العربية، بعد قرار وقف التحويلات الطبية الى "اسرائيل".

ورحب اشتية بموقف فرنسا الناقد والمعارض لقرار حكومة الاحتلال باقتطاع اموال المقاصة الفلسطينية، معربا عن تضامنه مع فرنسا بعد الحريق الذي اندلع في كنيسة نوتردام والتي تعد اهم معالمها التاريخية والدينية، كما عبر عن التضامن مع سيريلانكا عقب تفجيرات أمس، والتي أدت لسقوط 290 ضحية، وعشرات الجرحى.

وادان اشتيه الاقتحامات المتكررة للمسجد الاقصى من قبل المستوطنين وتأثيراتها على المقدسات .