رام الله - النجاح - كشف رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله ان اعضاء المجلس التشريعي اصبحوا الان متقاعدين بحكم القانون وان رواتبهم قد توقفت وانه يتم التعامل معهم ضمن القانون كمتقاعدين يحصلون على 80% من الراتب وذلك بعد ايام على قرار المحكمة الدستورية حل المجلس التشريعي والدعوة لانتخابات برلمانية في غضون ستة اشهر.

وجاءت تصريحات الحمدالله خلال لقاء اجراه معه الزميل ناصر اللحام.

وكان اعضاء من المجلس التشريعي المنحل بقرار المحكمة الدستورية قد قرروا عقد مؤتمر صحفي امام مقر التشريعي اليوم في رام الله، الا ان الامن الفلسطيني وتنفيذا لقرار المحكمة الدستورية منع عقد المؤتمر.

من جانبه قال اللواء عدنان الضميري ردا على محاولة كتلة حماس عقد جلسات تشريعي، إن قرار المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي قرار قضائي، وبالتالي لم يعد هناك أعضاء تشريعي، بل هم أعضاء سابقين في المجلس، وهذا مؤتمر غير قانوني.

وكانت قد انتشرت قوى الأمن الفلسطينية، صباح الأربعاء، في محيط مقر المجلس التشريعي في رام الله، بعد حديث عن نية رئيس المجلس التشريعي المنحل د.عزيز دويك عقد مؤتمر لرئيس وأعضاء المجلس المنُحل من كتلة حماس البرلمانية.