النجاح - أدانت وزارة الصحة الفلسطينية اعتداء مجموعة من المواطنين اليوم الأربعاء على الطواقم الطبية في مجمع فلسطين الطبي برام الله.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن مجموعة من المواطنين اعتدوا بالضرب على الطواقم الطبية في مجمع فلسطين، وكسروا محتويات مكتب مدير المجمع.

وقالت إن الاعتداء وقع بعد وفاة رضيع (5 أيام) كان يعاني من تشوهات خلقية في القلب منذ ولادته، حيث عملت الوزارة على تحويله إلى مستشفى المقاصد في القدس، إلا أن المستشفى اعتذر عن استقباله لعدم استطاعته التعامل مع هذه الحالة.

وأضافت أنها أجرت التنسيقات اللازمة لتحويله إلى إحدى مشافي الداخل المحتل، لكن الرضيع توفي، للأسف، بسبب خطورة وضعه الصحي.

واعتبرت الوزارة استمرار مثل هذه الاعتداءات "ظاهرة خطيرة وشاذة" عن عادات وتقاليد الشعب الفلسطيني، حيث تهدد حياة المرضى والمواطنين داخل المشافي.

وأوضحت أنها في الوقت الذي تقدم فيه التعازي لذوي الرضيع، فإنها تؤكد على حرمة المستشفيات، وأن أي اعتداء على هذه المؤسسات هو اعتداء على جميع المرضى الفلسطينيين.