رام الله - النجاح - أكد المحامي خالد محاجنة الموكل بالدفاع عن الأسير محمد عارضة، أن الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" وأعاد الاحتلال اعتقالهم، يتعرضون لظروف اعتقالية صعبة وقاسية جدا وغير إنسانية.

وأوضح محاجنة، أن الأسرى الستة لا يعرفون الوقت، ولا يعرفون الليل من النهار، ويتعرضون لعمليات تحقيق متواصلة على مدار الساعة من قبل ضباط مخابرات الاحتلال.

وأضاف، منذ اعتقالهم وحتى اليوم لم يسمح لهم الاحتلال بتبديل ملابسهم، والحصول على أبسط الحقوق الإنسانية التي يجب أن يتمتع بها الأسرى، وهو يقبعون في زنازين انفرادية منذ اعتقالهم. بحسب وفا

وكانت محكمة الاحتلال مددت صباح اليوم، اعتقال الأسرى الستة لغاية يوم الأحد المقبل، بالإضافة إلى خمسة أسرى آخرين يدعي الاحتلال أنهم "قدموا المساعدة للأسرى الستة وتستروا على عملية الهروب من السجن".