وكالات - النجاح -  أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أنها تبذل قصارى جهدها لزيارة الأسرى الذين أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم، بعد تمكنهم من تحرير أنفسهم من سجن "جلبوع" الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر يحيى مسودة، إن اللجنة تقدّر قلق الأهالي على أبنائهم الأسرى، وأنها ستقوم خلال الأيام المقبلة، بزيارة الأسرى الأربعة، ومن ضمنهم زكريا الزبيدي، لطمأنة ذويهم، خاصة مع انتشار الحديث عن تدهور حالته الصحية، وعدم تمكن المحامين من زيارتهم.

وقال إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، التي تتواجد في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ أكثر من خمسين عاماً، ملتزمة بزيارة أماكن الاحتجاز، وتأمين المعاملة الإنسانية التي ينص عليها القانون الدولي.

وأكد مسودة أن القانون الدولي الإنساني يحظر بشكل كامل، كافة الأعمال اللا إنسانية بحق الأسرى، سواء خلال عملية الاعتقال أو داخل أماكن الاحتجاز.