نابلس - النجاح - يواصل ستة أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقالهم الإداري.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان صحفي، اليوم الإثنين، بأن الأسير رايق بشارات (45 عاما) من بلدة طمون جنوب شرق طوباس يخوض إضرابا عن الطعام منذ 16 يوما، وقد بدأ منذ يوم الجمعة الماضي بالتوقف عن تناول الماء، وتحتجزه سلطات الاحتلال حاليا داخل زنازين معتقل "مجدو".

وأشارت إلى أن الأسير بشارات يمر بوضع صحي صعب، فهو مبتور اليدين منذ عام 2002، إضافة الى ذلك فقد خسر من وزنه ما يقارب (17) كغم منذ شروعه بالإضراب.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير بشارات بتاريخ 23/7/2021، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري، دون أن توجه له أي تهمة، وهو أسير سابق تعرض الى الاعتقال ثلاث مرات، وكان مجموع ما قضاه داخل سجون الاحتلال 8 أعوام، وهو أب لسبعة أبناء.

كما يواصل خمسة أسرى آخرون إضرابهم المفتوح عن الطعام، إلى جانب الأسير بشارات، وهم: الأسير كايد الفسفوس (32 عاما)، من دورا جنوب الخليل، الذي يواصل إضرابه لليوم الـ54 على التوالي، والأسير مقداد القواسمة (24 عاما) من الخليل، وهو مضرب لليوم 47، والأسير المهندس علاء الأعرج (34 عاما) من طولكرم، إضرابه لليوم 29، والأسير هشام أبو هواش من دورا/ الخليل، لليوم الـ21، وشادي أبو عكر لليوم 13 على التوالي.

وحملت الهيئة، حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية كاملة عن حياة الاسرى المضربين عن الطعام، والآخذ بالتدهور الصحي.