وكالات - النجاح - دخل الأسير عماد أحمد حسن ربايعه (42 عاما)، من بلدة ميثلون جنوب جنين، اليوم الاثنين، عامه الـ 20 في سجون الاحتلال الإسرائيلي. 

وذكر مدير نادي الأسير منتصر سمور، أن الأسير ربايعة محكوم بالسجن لمدة 23 عاما، ويعاني منذ فترة طويلة من آلام في المعدة، ونقص في الدم.

 وطالب ذوو الأسير كافة مكونات المجتمع بضرورة تفعيل قضية الأسرى مجددا، والتضامن معهم، حتى تبقى قضيتهم حية وحاضرة أمام الجميع.