وكالات - النجاح - قدمت خمس منظمات حقوقية، التماسا إلى المحكمة "العليا الإسرائيلية" اليوم الاحد، ضد قرار  ما يسمى وزير الأمن الداخلي "الإسرائيلي" أمير أوحانا، عدم تطعيم الأسرى بلقاح مضاد لفيروس "كورونا".

وقدمت الالتماس منظمات: جمعية حقوق المواطن، أطباء لحقوق الإنسان، عدالة، المركز للدفاع عن الفرد وحاخامات لحقوق الإنسان.

وطالبت المنظمات في الالتماس بإصدار قرار يلزم مصلحة السجون بتطعيم جميع الأسرى، خاصة من هم فوق سن 60 عاما، كذلك طالب الالتماس بمنع مصلحة السجون من تفضيل تطعيم السجانين على تطعيم الأســـرى.

وأرفق بالالتماس وجهة نظر طبية لرابطة أطباء صحة الجمهور في نقابة الأطباء "الإسرائيلية"، التي أكدت أنه "ينبغي التعامل مع الأسرى على أنه سكان في الأسر، وهؤلاء سكان في خطر في سياق كورونا، بسبب أمراض مزمنة وبسبب وجودهم في حالة اكتظاظ تزيد من مخاطر انتشار الفيروس والوفاة".

وتأتي هذه الخطوة بعدما رفض أوحانا، في نهاية الأسبوع الماضي، توجها من المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بشأن تطعيم الأسرى بلقاح فيروس كورونا.