وكالات - النجاح - حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة، من تفاقم الحالة الصحية للأسير المريض بالسرطان كمال أبو وعر (46 عاما).

وذلك بعد إعطائه أولى جلسات العلاج الكيميائي، والتي استمرت لأكثر من 12 ساعة، عن طريق جهاز ثبت بالصدر.

وقالت الهيئة في بيان لها، أن الأسير أبو وعر القابع في سجن "عيادة الرملة"، يعاني من التعب والإعياء الشديد، حيث فقد القدرة على الكلام، ويشعر بصعوبة كبيرة في التنفس، ونقصان حاد بالوزن ولا يستطيع تناول الطعام الا من خلال أنبوب خاص موصول بالمعدة.

وشددت على ان هناك تخوف حقيقي على حياته كون حالته تعتبر من أصعب وأخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال.

ولفتت إلى أن الأسير أبو وعر تعرض لإهمال صحي متعمد من قبل إدارة سجون الاحتلال، خلال السنوات الماضية، ويعاني من سرطان في الحنجرة بدرجة معقدة، حيث أن الورم يزداد حجمه بشكل مستمر، اضافة لظهور ورم جديد فيها.

يذكر بأن الأسير أبو وعر، من بلدة قباطية في جنين، معتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن المؤبد 6 مرات و50 عاما.