وكالات - النجاح - أكد نادي الأسير، أن قوات القمع "المتساداة"، اقتحمت قسم (10) وهو القسم الوحيد في سجن "ايشل".

وفي السساق ذاته قيدت قوات القمع  الأسرى وعددهم (20) أسيرا، واعتدت عليهم بالضرب المبرح، علماً أن جزءا منهم من المرضى الذين يعانون أمراضا مزمنة.

ولفت نادي الاسير في بيان له اليوم الثلاثاء،  إلى أن إدارة السجن نقلت ممثل القسم الأسير عبد الباسط بدوي إلى زنازين العزل الانفرادي، كما وقامت بتوزيع الأسرى على بقية الغرف، وتعمدت رفع الأسرى من قيودهم خلال عملية النقل.

وتعد عملية القمع التي تعرض لها الأسرى في سجن "ايشل" الأعنف بعد عمليات القمع التي نفذت في سجن "عوفر"، خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي تمت عقب استشهاد الأسير داوود الخطيب، وأدت إلى وقوع إصابات بين صفوف الأسرى.