نابلس - النجاح - شرع أسرى معتقل "جلبوع" منذ يومين بخطوات احتجاجية، ردا على نقل عميد الأسـرى كريم يونس، من معتقل "جلبوع" إلى "مجدو".

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين نقلا عن ممثل الأسرى في قسم (4) بالمعتقل وضاح البزرة، أن الخطوات التصعيدية تمثلت بإغلاق قسم (4) وهو القسم الذي كان يقبع به يونس، كما ارجع الأسرى وجبة طعام، وأغلقوا أمس جميع أقسام السجن باستثناء قسم 3.

وجاء ذلك رفضا للحركة الاستفزازية التي قامت بها إدارة السجن والمتمثلة بنقل الأسير يونس بشكل مفاجئ ومن دون أية أسباب تستدعي لذلك.

وأوضحت انه من المتوقع أن تعقد جلسة حوار تضم ممثلي الأسرى في "جلبوع"، للمطالبة بإعادة عميد الأسرى يونس إلى المعتقل، وفي حال فشلت جلسة الحوار فإن الأسرى سيستمرون بخطواتهم التصعيدية.

يذكر أن الأسير يونس عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، من بلدة عارة في أراضي الـ1948، وهو معتقل منذ عام 1983، ومحكوم بالسجن المؤبد الذي جرى تحديده لاحقا لمدة 40 عاماً.