رام الله - النجاح - أكّدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم، أن الأسير المجاهد ماهر عبد اللطيف حسن الأخرس (49 عاماً) من بلدة سيلة الظهر قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم العاشر على التوالي، رفضاً لقرار سلطات الاحتلال، تحويله للاعتقال الإداري بدون أن يوجه له أي اتهام.

وأعلنت المؤسسة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلته بتاريخ 27-07-2020م، وعقدت أمس ما تسمى محكمة عوفر  العسكرية جلسة له، وطلبت نيابة الاحتلال من المحكمة إمهالها مدة 72 ساعة لإصدار أمر اعتقال إداري بحقه.
ونوّهت إلى أن الأسير الأخرس أعلن عن إضرابه عن الطعام أثناء اعتقاله من قبل قوات الاحتلال، وهو يقبع في سجن عوفر وممتنع عن الطعام والشراب، وأيضاً ممتنع عن تناول الدواء رفضاً لقرار سلطات الاحتلال الجائر بحقه؛ بتحويله للاعتقال الإداري التعسفي.