النجاح - أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الاريعاء، تردي الوضع الصحي للأسير المسن موفق عروق (76 عاما) من بلدة يافة المجاورة لمدينة الناصرة بالداخل المحتل، والذي يعاني من ظروف صحية سيئة للغاية بعد اكتشاف إصابته بمرض سرطان الكبد والمعدة.

وأضافت الهيئة في تقرير لها:" أن الأسير عروق بحاجة ماسة لإجراء جلسات علاج كيميائي، لكن إدارة معتقل "النقب" تماطل بذلك".

كما ويعاني من ارتفاع  في ضغط الدم، ومشاكل في السمع والبصر، ويحتاج لعناية فائقة نظرا لوضعه الصحي الصعب وكبر سنه.

ولفتت الهيئة الى انها رصدت في تقريرها حالتين مرضيتين تقبعان بمعتقل "الدامون"، إحداهما الأسيرة أمل طقاطقة (25 عاما) من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، والتي أُصيبت بثلاث رصاصات في مختلف أنحاء جسدها أثناء اعتقالها عام 2014.

هذا  وما زالت تعاني من انتفاخ وأوجاع حادة في رجلها المصابة، ووضعها يزداد سوءا، كما أنها لا تستطيع الوقوف لفترات طويلة، وبحاجة ماسة لطبيب عظام متخصص، إلا أن إدارة معتقل الاحتلال لا تعطيها العلاج اللازم.

وتابعت الهيئة:"  الأسيرة روان سمحان (26 عاماً) من بلدة الظاهرية جنوب مدينة الخليل، تعاني من فقر في الدم، يتسبب لها بأوجاع في الرأس، ودوار مستمر، وهي بحاجة لمتابعة طبية عاجلة".

يذكر ان الهيئة تتلقى إفادات يومية عبر المحامين من أسرى مرضى يتعرضون لأسوأ أنواع الرعاية الصحية، وتتفشى الأمراض بأجسادهم يوماً بعد يوم.