النجاح - يعاني الأسير المضرب رمضان مشاهرة (44 عاماً) من جبل المكبر جنوبي القدس المحتلة، والذي يخوض اضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على تركيب أجهزة التشويش. من أوجاع في الكلى وعدم انتظام في الضغط ودقات القلب ونسبة السكر في الدم، وخسر من وزنه 5 كغم.

 أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها اليوم الأحد، أن تراجعاً طرأ على الوضع الصحي للاسير.

وأضافت ان إدارة معتقلات الاحتلال تحتجز الأسير مشاهرة داخل زنازين الجلمة ذات المساحة الضيقة والتي تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة.

وكان الأسير مشاهرة قد أعلن اضرابه بتاريخ الثامن من أيلول الجاري خلال تواجده بمعتقل "ريمون"، وذلك احتجاجاً على تركيب جهاز تشويش ذو اشعاعات قوية بالقرب من غرفته، وبعد اعلانه الاضراب جرى نقله في اليوم التالي إلى مركز توقيف "الجلمة" وعزله داخل الزنازين. 

الجدير ذكره أن الأسير مشاهرة دخل عامه 18 في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالمؤبد 20 مرة.