النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال عن الاسير صبحي محمود صبحي مسعود من قرية الفندقومية جنوب جنين، بعد ان امضى محكوميته البالغ 30 شهراً في سجون الاحتلال، علما انه يعمل في جهاز الشرطة الفلسطينية.

وشارك في استقبال المحرر مسعود ،محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب ،وامين سر إقليم حركة فتح في المحافظة عطا أبو ارميله، وعضو المجلس الثوري ،وفاء عفيف.

وهنأ الرجوب المحرر صبحي مسعود، وقال " ان القيادة الفلسطينية تواصل الجهود للافراج عن جميع الاسرى بدون قيد او شرط، وتحمل قضيتهم العادلة للعالم اجمع، و تسعى لكشف جرائم الاحتلال بحق المناضلين وأسرى الحرية".

واكد المحرر التفاف الاسرى حول القيادة الفلسطينية في مواجهة التحديات وافشال المؤامرات وفي مقدمتها صققة القرن ، ودعا الى تعزيز الوحدة والجهود لانجاز المصالحة والتفرغ لقضية الاسرى وانتزاع حريتهم.