نابلس - النجاح - سلم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، ومسؤول المساعدات الإنسانية في مكتب الرئيس رائدة الفارس، الأسير المحرر حسان التميمي مكرمة رئاسية.

وقال أبو بكر: إن هذه المكرمة تأتي في سياق تمكين حسان من التغلب على فقدان بصره بشكل كامل إبان اعتقاله من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي العام الماضي، وحرمانه من الدواء المناسب ما فاقم من حالته المرضية.

وأوضح أن هذه الجريمة ارتكبت بحق الطفل التميمي بشكل متعمد، كون إدارة سجن عوفر كانت تعلم بتفاصيل حالته الصحية، وكانت هناك تدخلات من قبل محامي الهيئة للإفراج عنه ولكن دون جدوى.

من جانبها، نقلت الفارس تحيات الرئيس ودعمه المتواصل للأسير حسان، وأنه سيتابع حالته بشكل مستمر، وهذه المكرمة البسيطة تأتي في سياق الواجب البسيط الذي يستحقه للتميمي.

من جانبه، شكر المحرر التميمي الرئيس على اهتمامه ورعايته للأسرى المحررين، كما شكر أبو بكر والفارس، وكل من وقف الى جانبه وساعده.

يذكر أن التميمي تعرض منذ تاريخ اعتقاله في السابع من نيسان/ أبريل من العام الماضي لإهمال طبي تمثل بعدم تزويده بجرعات الدواء اللازمة والطعام اللازم له، وإثر ذلك نقل بتاريخ 27 أيار/ مايو 2018 بوضع صحي خطير من معتقل "عوفر" إلى مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي، وفقد بصره بسبب اهمال حالته الصحية بشكل متعمد.