النجاح - قال عبد المجيد ابراهيم شديد، ان شقيقه الاسير أنس والمضرب عن الطعام منذ 21 يوماً، قد تدهورت حالته الصحية وتم نقله الى مستشفى سجن "الرملة" الاسرائيلي.

وأضاف شديد ان يوم الاحد الماضي تم احضار شقيقه انس للمحكمة على كرسي متحرك، وكان ظاهرا عليه التعب والضعف حيث نزل وزنه الى49  كيلو.

ودخل الاسير أنس اضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على سياسة اعتقاله الاداري، حيث أعيد اعتقاله إدارياً منذ تاريخ 22 حزيران 2017 وقد صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري متتالية، علماً أن هذا الإضراب هو الثالث عن الطعام الذي يخوضه الأسير شديد خلال عامين، أحدهما استمر لمدة 90 يوماً عام 2016.