النجاح - شارك عشرات الصحفيين، اليوم الأربعاء، في الوقفة التضامنية مع الأسرى الصحفيين، احتجاجا على سياسة اعتقال الصحفيين من قبل قوات الاحتلال.

وحمل المشاركون في الوقفة التي نظمتها نقابة الصحفيين، واللجنة الوطنية لدعم الأسرى في نابلس، على دوار الشهداء وسط المدينة، الأعلام الفلسطينية، وصور الصحفيين المعتقلين، واللافتات المناوئة لسياسات الاحتلال بحقهم.

وقال مدير مكتب وزارة الاعلام في نابلس ناصر جوابرة ، إن الاحتلال الاسرائيلي يسعى الى تغييب الحقيقة من خلال اعتقاله للصحفيين، الذين يدفعون أعمارهم في سبيل الكلمة الحرة.

وقال "إن 24 صحفيا يقبعون الآن في سجون الاحتلال في الوقت الحالي، 3 منهم صحفيات، كما تم تسجيل 51 انتهاكا بحق الصحفيين في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر تموز الفائت، ولكن كل ذلك لن يزيدنا الا صمودا وثباتا".

من جهتها، قالت ريما العملة في كلمة نقابة الصحفيين إن النقابة توجهت الى عدد من المؤسسات الحقوقية، والمنظمات الدولية لضرورة التحرك العاجل والسريع للإفراج عن الصحفيين، وطالبتها بحماية الصحفي الفلسطيني.