النجاح - ناشد أسرى سجن مجدو، كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية والطبية بالتدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياستها القمعية بحق الأسرى والعمل على تحسين ظروف اعتقالهم.

ونقلت وكالة وفا، أقوال الأسير المحرر أحمد وليد الأحمد، من قرية رمانة غرب جنين، الذي أفرج عنه من سجن مجدو أمس الأربعاء، إن سلطات الاحتلال تواصل حرمان الأسرى المرضى من العلاج الطبي اللازم، خاصة في ظل انتشار الأمراض المزمنة، إضافة لانتهاج سياسة الاقتحامات والتفتيش للأقسام وحرمانهم من إدخال الملابس والمواد التموينية.

وكانت حركة فتح نظمت في قرية رمانه حفل استقبال للأسير المحرر الأحمد بمسيرة مركبات انطلقت من أمام حاجز عسكري الجلمة وجابت شوارع جنين تجاه مسقط رأسه في رمانه، حيث أقيم حفل استقبال للمحرر بمشاركة فعاليات وقوى وأهالي قرية رمانة وقراها المجاورة.