النجاح - أرجأت محكمة الاحتلال، لمدة يومين، جلسة لها، خاصة بالمصادقة على الإفراج المشروط عن الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل.

وقال خالد زبارقة، محامي صلاح: "إن جلسة محكمة الصلح في حيفا (شمال فلسطين) التي كانت مقررة اليوم أُرجئت إلى الأربعاء، بناء على طلب المحكمة".

وأضاف: "بررت المحكمة تأجيل جلستها بعدم حصولها على تقرير من سلطة السجون بشأن سوار إلكترونية، ستكون بحوزة الشيخ رائد صلاح طوال تواجده قيد الإقامة الجبرية".

واستدرك المحامي زبارقة: "لكننا نعتقد أن هناك مماطلة واضحة من السلطات الإسرائيلية في الإفراج عن الشيخ صلاح".