النجاح - أفاد رئيس اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى عبد الفتاح دولة، أن هناك حالة قلق شديد على صحة الأسرى المضربين عن الطعام لليوم الـ12 على التوالي.

وذكر دولة لـ"النجاح الإخباري"، أن الأوضاع الصحية لبعض الأسرى تردت مؤخرا، حيث أن ثمانية أخوة في عزل "أيالون" امتنعوا عن شرب الماء، مما يعرضهم للخطر، مضيفا أن أربعة أخوة آخرون سقطوا أرضا بسبب إضرابهم عن الطعام، وأصيب أحدهم في رأسه، فيما تعرض أخر لنزيف في الأنف.

وأشار دولة أن اللجنة الإعلامية تنتظر في كل لحظة أي معلومة جديدة عن الأسرى المضربين، في ظل التعتيم الذي تعتمده إدارة السجون، خصوصا مع منعها زيارة الأسرى من قبل المحامين، مؤكدا أن سياسة التضييق التي تتبعها إدارة السجون بحق الأسرى تمتد فقط في الأيام العشرة الأوائل، لكن سرعان ما تلجأ إلى الحوار مع قيادات الإضراب.

وأشاد دولة بالحراك الذي يشهده الشارع الفلسطيني لمساندة الأسرى، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني عبر عن وفائه لقضية الأسرى، وتفوق على نفسه إذ يزيد إصراره كلما أشتد الموقف صعوبة.

وأكد على الاستعداد لتنظيم مسيرة بمشاركة محلية وعالمية، تضم 50000 مشارك في الثالث من الشهر القادم، وستسير المسيرة صوب دوار نيلسون مانديلا، والذي حارب نظام "الأبارتايد" من خلال الإضراب عن الطعام.