النجاح - تقدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية عدالة بالتماس للمحكمة العليا الإسرائيلية، للسماح للمحامين بزيارة الأسرى المضربين عن الطعام، في ظل استمرار إدارة سجون الاحتلال في منع المحامين من الالتقاء بالمضربين.

وأكدت اللجنة الإعلامية للإضراب، المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، أن نص الالتماس قُدم ضد سياسات الاحتلال التي تمنع لقاء الأسرى المضربين بشكل غير قانوني، وتستخدم أساليب مختلفة لمنع الزيارة، ولكشف ما ترتكبه إدارة السجون بحق الأسرى المضربين، إذ تحاول سلطات الاحتلال التفرد بهم وفصلهم عن العالم الخارجي.

وأشارت اللجنة أن الالتماس أرفق بطلب عاجل للنظر فيه، مراعاة لظروف الأسرى المضربين، حتى لا يماطل للاحتلال في دراسة الاستئناف.