النجاح - نظمت سفارة دولة فلسطين في الجمهورية التركية، وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام منذ السابع عشر من نيسان الجاري، وشارك في الوقفة التضامنية، أبناء الجالية الفلسطينية والجاليات العربية ومتضامنين أتراك، للتعبير عن التضامن الكامل مع الأسرى في سجون الاحتلال ومطالبهم الإنسانية العادلة.

وقال سفير دولة فلسطين لدى تركيا فائد مصطفى إن هذه المعركة التي يخوضها أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، إنما هي معركة العزة والكرامة في وجه الجلاد والمحتل الذي يتنكر لكل المواثيق الدولية المتعلقة بمعاملة الأسرى وحقوقهم المكتسبة.

وأكد أن الأسرى ليسوا وحدهم في هذه المعركة، فكل فلسطيني يعتبر معركة الأسرى معركته الشخصية.

وطالب مصطفى، منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان التركية والعالمية وحكومات وبرلمانات العالم للقيام بواجبهم في الوقوف إلى جانب الأسرى، ولجانب تحقيق مطالبهم العادلة، والضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي تتصرف وكأنها دولة فوق القانون الدولي، لتلبية هذه المطالب.