وكالات - النجاح - أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف عن قلقه العميق.

وذلك إزاء تدهور حالة الأسير ماهر الأخرس (49 عاما) من مدينة جنين، المضرب عن الطعام لليوم الـ 81 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الاداري.

ولفت الى أن الأمم المتحدة لعملية السلام، تطلق دعوات بشكل دائم لضرورة الإفراج عن الأسرى الإداريين.

وكان مكتب مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في رام الله، عبر عن قلقه إزاء عدم وجود أساس قانوني لاحتجاز الأسير الأخرس.

 حيث تحتجزه سلطات الاحتلال إداريا منذ تاريخ 7 آب/ أغسطس الماضي، ويعاني حاليا من وضع صحي حرج في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي.