وكالات - النجاح - زعم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، إن "إسرائيل" تريد السلام مع جيرانها ودول العالم العربي، مشددًا على قبوله أن يتفاوض مع الفلسطينيين وفق خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأكد نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للإعلان عن صفقة القرن: "ترامب رسم ملامح مستقبل لسلام يمكن تنفيذه، وهذه الخطة هي مسار واقعي لسلام مستدام"، معتبرًا صفقة القرن رائعة لاسرائيل والسلام في المنطقة.

وأوضح أن القدس الآن أصبحت موحدة تحت السيادة الاسرائيلية ومتاحة لجميع الأديان، كما أن أمريكا ستعترف بالسيادة الإسرائيلية على غور الاردن والمستوطنات بالضفة الغربية، لأجل أمن إسرائيل.

وتابع نتنياهو:" سنفرض سيادتنا وقوانيننا على غور الاردن والمستوطنات في الضفة".

ووجه نتنياهو، حديثه لمندوبي الإمارات والبحرين وعمان الذين يحضرون مؤتمر إعلان صفقة القرن، وقال: "من السرور أن اراكم هنا اليوم وحضروكم يحمل إشارة ليس للمستقبل إنما مهمة للحاضر".