نابلس - النجاح - أعلن المسؤولون الإسرائيليون ومصادر البيت الأبيض أن "صفقة القرن" التي سيقدمها الرئيس ترامب لرئيس الوزراء لحكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو ورئيس كتلة أزرق أبيض الجنرال بيني غانتس يوم الثلاثاء في واشنطن العاصمة ستكون درامية.

وأشارت صحيفة يديعوت احرونوت العبرية، أن نتنياهو الذي جمع رؤساء 50 دولة في القدس، تحت عنوان الهولوكوست، أراد بذلك الانطلاق من هذه النقطة، وهذا التجمع العالمي، نحو الخطوة التالية، ففي ذات اليوم غرد ترامب أنه سيعلن قبل اجتماع يوم الثلاثاء مع نتنياهو وجانتس عن صفقة القرن، ومهد لهذه التغريدة نائبه الذي كانت يجلس في ذات التجمع العالمي في القدس.

ولفتت إلى أن المسؤولين والدبلوماسيين الأمريكيين المطلعين على أقسام الخطة يعرّفونها على أنها "درامية" و "أفضل عرض قدم حتى الآن لإسرائيل".

ووفق المصادر التي نقلت عنها الصحيفة العبرية، فإن الخطة هي خطة ودية ستمنح الحكومة الإسرائيلية في الواقع الضوء الأخضر لضم غور الأردن والمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

وذكرت المصادر ذاتها، أنه بالتزامن مع عرض الخطة على نتنياهو وجانتس، سيتم إرسال رسالة إلى الفلسطينيين مفادها أن الولايات المتحدة ستكون على استعداد للاعتراف بدولة فلسطينية على الأرض التي ستبقى بعد ضم "إسرائيل" للكتل وغور الاردن ، إذا اعترف الفلسطينيون بالقدس عاصمة لإسرائيل و"إسرائيل" كدولة يهودية ونزع سلاح حماس - وهي شروط لن تحظى بقبول فلسطيني مطلق.