النجاح - غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، المملكة العربية السعودية، بعد زيارة رسمية استمرت يومين.

واجتمع الرئيس عباس خلال الزيارة، مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وبحث معهما سبل تعزيز التعاون المشترك وتنسيق المواقف فيما يتعلق بالخطوات السياسية المقبلة.

وقد رافقه كل من؛ أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

وأطلع الرئيس خادم الحرمين وولي عهده، على تطورات القضية الفلسطينية، لا سيما الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا وأرضه ومقدساته.

وأكد على وقوف شعبنا وقيادته إلى جانب الشقيقة المملكة العربية السعودية، وثمن دعمها ملكا وحكومة وشعبا لفلسطين وقضيتها العادلة على الصعد كافة، ما يؤكد متانة العلاقات بين البلدين.