النجاح - رفضت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الخميس ،قرار وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على اثنين من قادتها.

واعتبرت الحركة في بيان لها ، القرار الأمريكي "فصلاً من فصول العداء للشعب الفلسطيني وشراكة مع الاحتلال"،مشيرة الى أن القرار لن يكون له أي قيمة ولا تأثير على المقاومة وقيادتها".

وبحسب البيان، فإن العقوبات الأمريكية استهدفت عضو المكتب السياسي للجهاد محمد الهندي وعضو المجلس العسكري لـ (سرايا القدس) الجناح العسكري للحركة بهاء أبو العطا.

وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أعلن قبل يومين فرض عقوبات على أكثر من 24 فردا وكيانا من 11 منظمة "إرهابية" حول العالم من بينها الحرس الثوري الإيراني وحركة حماس وحزب الله وتنظيم الدولة الاسلامية والقاعدة.