وكالات - النجاح - قدم حكم شهوان، استقالته من منصبه كرئيس هيئة العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وقال شهوان : "بعد تفكير طويل قررت تقديم استقالتي من منصبي في الاونروا"، مضيفا : "سيكون بإجازة من عمله حتى انتهاء عقده مع الوكالة".

وأشار شهوان إلى أنه خلال الستة اعوام الماضية تعلم الكثير عن قضية اللجوء الفلسطيني والمعاناة التي يمر بها شعبنا العظيم، وأنه رأى مباشرة معنى الظلم الذي يعيشه اللاجئ الفلسطيني في مخيمات اللجوء والتجمعات في كافة مناطق عمليات الاونروا وخارجها.

وذكر أنه عمل في العديد من الدول والمناطق ولم يشهد ابدا ظروف قاسية مستمرة ولاكثر من سبعون عام مثل تلك التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني، مؤكدًا أن في كل مخيم قضية وفي كل بيت حكاية تحفر للتاريخ وتمر من جيل لاخر لان الحق لا يموت.

وأشار إلى أنه حاول وبكل صدق التواصل مع المجتمع ومع العاملين في الاونروا واستطاع في احيان الاستجابة ولكن ومع الاسف لم يستطع في بعض الاحيان بسبب الصعوبات والتحديات التي تواجه الاونروا ، لاسيما في الفترات الأخيرة.

وحيا شهوان القدس وكل ابناء الوطن والشتات مؤكدًا أنه لن ينسى ابدا قضاياهم العادلة سواء في لبنان او سوريا او الاردن او الضفة الغربية أو غزة ومدينة القدس، كاشفًا أن الاونروا تشهد مرحلة تهدد وجودها.

وذكر شهوان أن انتماءه لقضية اللجوء الفلسطيني وحقوقه العادلة تبقى في قلبه وعيونه وصولًا للاحتفال عند نصرة الحق وأكد أنه سيبقى مدافعا عن هذه القضية دون انقطاع وفي كل فرصة ممكنة وفي كل المحافل.