رام الله - النجاح - أكدت المملكة العربية السعودية موقفها الثابت ودعمها المستمر للقضية الفلسطينية ومساعدتها لـ"الشعب الفلسطيني الشقيق" في سعيه للحصول على حياة مستقرة وكريمة.

وذكرت السعودية، في البيان الصادر عن جلسة مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، التي عقدها في قصر السلام بجدة، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود،  موقفها الثابت من القضية الفلسطينية والداعي لحل الصراع استنادا إلى المبادرة العربية للسلام والتي دعت إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وطالبت بتضافر الجهود الدولية للوصول إلى سلام شامل وعادل.

ولفت مجلس الوزراء، إلى البيان الختامي للاجتماع الطارئ لوزراء المالية العرب وما تضمنه من التزام بمقررات جامعة الدول العربية الخاصة بتفعيل شبكة أمان مالية لدعم موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية بمبلغ مائة مليون دولار شهريا، بحسب أنصبة الدول الأعضاء في موازنة الأمانة العامة، وإدانة للقرصنة الإسرائيلية لأموال الشعب الفلسطيني، كما أعرب عن تقدير المملكة لإشادة الاجتماع بالتزام المملكة ودعمها للقضية الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية.