رام الله - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد:" إنّ مصر تقوم بتحرك جدي في ملف المصالحة الفلسطينية بعيدا عن الأضواء والإعلام".

وأكد على ضرورة تنفيذ اتفاقيات المصالحة التي تم توقيعها سابقاً وتحديداً اتفاق 12 اكتوبر 2017، من قبل حركة حماس .

وأضاف: "نحن على تواصل مع مصر، والاتصالات مستمرة من أجل الخروج من الجمود في هذا الملف الذي مضى عليه عدة أشهر"، آملاُ أن تتمكن مصر من التوصل لاتفاق في هذا الاتجاه.

وأشار الأحمد إلى موقف حماس تجاه ورشة البحرين و صفقة القرن، قائلاً: "كما قلنا لهم إننا في معركة مفتوحة ومتواصلة، وليس المطلوب الآن كيف نفكر في مجابهة صفقة القرن، بل انضموا لنا أنتم والكل الفلسطيني في المعركة الشرسة التي نخوضها مع الولايات المتحدة وإسرائيل منذ أكثر من عام".

ودعا الأحمد إلى ضرورة اتمام المصالحة حتى لا تستخدم غزة وعملية التهدئة باتجاه خدمة صفقة القرن.