ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت مصادر في الحكومة الأمريكية أن مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،جاريد كوشنر، ومبعوثه الخاص للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، يقومان بجولة إلى الشرق الأوسط من أجل عرض خطة "صفقة القرن" عليهم ، تمهيدًا للاعلان عنها بعد انتهاء انتخابات الكنيست في بداية شهر ابريل المقبل.

وذكرت مصادر مطلعة أنهما اجتمعا مع حاكم أبو ظبي و الرئيس العماني، بالأمس، وأكدوا التزام الحكومة الأمريكية في حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، على حد قولهم.

وقال "كوشنر": " لقد ركزت الولايات المتحدة على وضع حلول منطقية وعادلة".

وأضاف : " لقد ركزنا على أربعة معايير من أجل وضع هذه الخطة، وهي الحرية في الاختيار، والاحترام، والأمن، ومنح فرص متساوية للجميع"، على حد قوله.

يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه مصدر رفيع في البيت الأبيض على أن "ترامب" المنحاز بطبعه إلى حكومة الاحتلال لن يجبرها على الالتزام بالخطة في حال عدم موافقتها، مؤكدًا أنه لا يستطيع أن يقول "لا" لصديقه العزيز ورئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو".

والجدير بالذكر أن الحكومة الفلسطينية ترفض رفضًا قاطعًا الوساطة الأمريكية في عملية السلام، وبخاصة في ظل الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لـ"اسرائيل"، ونقل السفارة الأمريكية إليها، وقطع المساعدات المالية عن المستشفيات والمؤسسات الدولية التي تعنى بحقوق اللاجئين.