غزة - النجاح - طالبت حركة فتح اليوم الخميس، إشراك فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، ضمن لقاءات الحوار الوطني، إلى جانب حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

وقال عاطف أبو سيف، المتحدث الرسمي باسم حركة "فتح": " أي لقاء للمصالحة يجب أن لا يقتصر على الفصائل الخمسة فقط، يجب أن يضم فصائل منظمة التحرير إلى جانب حركتي حماس والجهاد".

وعادة ما تقتصر الحوارات الوطنية، التي ترعاها غالبا "مصر"، على الفصائل الخمسة الكبيرة، وهي "فتح، وحماس، والجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين".

ويبلغ عدد فصائل منظمة التحرير، 11 فصيلا، لا تشمل حركتي "حماس"، و"الجهاد الإسلامي".

وأوضح أبو سيف في تصريح صحفي أن اشراك كافة فصائل المنظمة هو الصيغة الوطنية للبحث في القضايا الوطنية.

وبيّن أبو سيف أن الانتخابات التشريعية، هو الحل الأخير، في ظل عدم تمكين حركة حماس لحكومة الوفاق بغزة.

وأضاف: " بإمكان حركة حماس الجلوس مع لجنة الانتخابات، التي ستزور قطاع غزة في وقت لاحق، لمناقشة التفاصيل.

ولم يفصح أبو سيف، عن الموقف النهائي لحركة فتح فيما يخص الدعوة المصرية للفصائل للمشاركة في حوار سيعقد في موعد لم يحدد بعد، بالقاهرة.