وكالات - النجاح - أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الجمعة، استعداد بلاده التوسط لحل القضية الفلسطينية، وأكد أن موسكو، مستعدة لاستضافة اجتماع بين الفلسطينيين و"إٍسرائيل" للتوصل إلى تسوية.

وقال، إنه من المستحيل ضمان الاستقرار في منطقة البحر الأبيض المتوسط دون حل القضية الفلسطينية الأكثر أهمية".

وأضاف لافروف، خلال مشاركته في اعمال منتدى حوارات المتوسط (ميد 2018) المنعقد في العاصمة الايطالية روما اليوم الجمعة، أنه "من الضروري أيضا إعادة الحوار بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين".

ومن هذا المنطلق، أعاد لافروف إطلاق اقتراح استضافة لقاء بين القادة الإسرائيليين والفلسطينيين دون شروط مسبقة.

وشدد على انه يجب حل القضية الفلسطينية على أساس قرارات الأمم المتحدة. 

وقال لافروف "لكن حتى هنا، يتم استبدال القانون الدولي بقواعد دولية غير معترف بها تزيد من سوء الوضع. 

وختم الوزير الروسي حديثه قائلا: "ستواصل روسيا دعم كل الجهود، بما في ذلك الجهود المصرية من اجل ذلك.