النجاح - بدأت، اليوم الأحد، أعمال مؤتمر المشرفين اللاجئين في الدول العربية المضيفة في دورته الـ100 المنعقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، وذلك بحضور الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير سعيد أبو علي.

ويمثل دولة فلسطين في المؤتمر المستمر لمدة 5 أيام، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، ومساعد وزير الخارجية لشؤون اللاجئين السفير رأفت بدران، وسفير دولة فلسطين لدى القاهرة، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح، والسفير المناوب مهند العكلوك، ومدير عام دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير أحمد حنون، ورئيس قطاع الاعلام والدراسات في دائرة شؤون اللاجئين سعيد سلامة.

وبدأ الاجتماع، بقيام نائب مدير إدارة فلسطين بوزارة الخارجية المصرية، بتسليم الرئاسة لرئيس وفد دولة فلسطين أبو هولي، معربا عن تقديره الكبير لما تقوم به مصر من جهود حثيثة لدعم الموقف الفلسطيني وتخفيف معاناة شعبنا.

كما من المقرر أن يستعرض المشاركون خلال أعمال المؤتمر جهود الأمانة العامة للجامعة العربية على المستوى الدولي لدعم الموقف الفلسطيني، إضافة إلى بحث ومناقشة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية خاصة القرار الأخيرة الذي اتخذته وكالة الغوث "الاونروا" المتعلق بوقف بعض برامجها وتقليص خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين ووقف عقود عمل ما يقارب ألف موظف، بالإضافة الى آخر التطورات بشأن مواجهة قيام الولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة، وآخر ما توصلت إليه خطة العمل لمواجهة قرار الولايات المتحدة أو أي دولة أخرى بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل سفارتها إليها.

وسيبحث قضية القدس والاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة على مدينة القدس وأهلها، وعلى المسجد الاقصى، وآخرها كان بالأمس، حيث أغلقت قوات الاحتلال المسجد الأقصى لبضع ساعات، بالإضافة الى محاولات تهويدها، علاوة على قرار الحكومة الاسرائيلية بإخلاء التجمعات البدوية الفلسطينية في الخان الاحمر، وجبل البابا، وتجمع أبو نوار، وغيرها من التجمعات البدوية، التي تقع ضمن حدود القدس، وترحيلهم خارج المنطقة المصنفة، ضمن ما يعرف بمخطط E1"" الاستيطاني، وفصلهم عن المناطق الأخرى المحيطة بالقدس، لتنفيذ مشروع القدس الكبرى.

يشار إلى أن جدول أعمال هذه الدورة يشمل موضوعات تتعلق بقضية القدس، خاصة ما يحدث في المسجد الاقصى، وإغلاقه أمام المصلين، وكذلك الموضوعات المتعلقة بالاستيطان، وتصاعد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي، خاصة في القدس المحتلة، وموضوع جدار الفصل العنصري، ومصادرة الأراضي الفلسطينية لبنائه، والأضرار الخطيرة الناجمة عنه، على حياة المواطنين الفلسطينيين اجتماعيا واقتصاديا وقانونيا

وسيقدم وفد دولة فلسطين مجموعة من التقارير المتخصصة حول مجمل القضايا المدرجة على جدول أعمال المؤتمر، خاصة فيما يتعلق بأوضاع اللاجئين في المخيمات الفلسطينية في الدول العربية المضيفة، وتطورات الأزمة المالية لوكالة الغوث عقب تخفيض الادارة الأميركية لمساهماتها في دعم ميزانيتها، بالإضافة الى تقرير يتضمن الانتهاكات الاسرائيلية في القدس والاستيطان الاسرائيلي المتواصل على الاراضي الفلسطينية لمحتلة عام 1967، والعدوان الاسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

يشارك في هذا الاجتماع ممثلون عن الدول العربية المضيفة للاجئين وهي: مصر، والأردن، ولبنان، بالإضافة إلى فلسطين، كما يشارك ممثلون عن منظمة المؤتمر الإسلامي، والمنظمة العربية للعلوم والثقافة "ألكسو"، بالإضافة الى المنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة "أسيسكو".