النجاح - حمَّل رئيس دولة فلسطين، محمود عباس، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن ارواح الشهداء الذين ارتقوا اليوم بنيران الاحتلال في مواجهات السلمية الشعبية التي خرجت لاحياء ذكرى يوم الأرض.

وأكد على أنه طلب من الامم المتحدة العمل الفوري لتوفير الحماية الدولية لشعبنا الاعزل امام هذا العدوان المتسمر والمتصاعد.

وأشار إلى أن ارتقاء هذا العدد من الشهداء والجرحى في المسيرات السلمية يشير الى ضرورة التدخل الدولي لتوفير الحماية لشعبنا
والتمسك بالثوابت الوطنية التي ضحى من اجلها شعبنا ستكون رسالتنا في القمة العربية المقبلة.

وجدَّد التاكيد على ان رسالة شعبنا اليوم وبكل اماكن تواجده اثبتت للقاصي والداني أن أي مشاريع تصفوية لن تمر، وأكد أن القدس بمقدساتها الاسلامية والمسيحية ستبقى عربية.

وقال، في الذكرى 42 ليوم الارض نشيد بصمود شعبنا وتضحياته ومواقفه الثابتة والمتمسكة بحقوقه المشروعة رغم كل الصعوبات والتحديات، وأضاف، "اعبر عن اعتزازي بهذه التضحيات التي قدمتموها ليس فقط لهذه المناسبة الوطنية الخالدة بل دفاعا عن القدس ومشروعنا الوطني".