النجاح -  أطلع رئيس ديوان الموظفين العام موسى أبو زيد، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية ناصر القحطاني، على الانتهاكات الاسرائيلية الممنهجة بحق التنمية الإدارية في فلسطين.

وقال أبو زيد في تصريح له عقب اللقاء الذي عقد في مقر المنظمة بالقاهرة اليوم الأربعاء، إن اللقاء تطرق الى الإنجازات التي نفذها الديوان، خاصة فيما يتعلق بالمدرسة الوطنية للإدارة الفلسطينية وهي من أنجح المؤسسات التدريبة في فلسطين، مؤكدا أنه رغم من ظروف الاحتلال الاسرائيلي الصعبة والقاسية لكن الديوان قدم تجربة إدارية ناجحة وصمد واستمر في تقديم خدماته مع باقي قطاعات الدولة للمواطن، وهو أمر يحسب لكل موظفي الديوان ويدل على انتمائهم لوطنهم.

وأشاد بدور المنظمة العربية للتنمية على مستوى الوطن العربي، منوها إلى أنشطتها وفعاليتها ما جعلها من أعرق المؤسسات التدريبية والتنموية العربية، مشيدا بمديرها العام الذي له اطلاع كبير حول المدرسة الوطنية للإدارة في فلسطين.

وبين أبو زيد أن اللقاء تطرق ايضا الى التعاون الثلاثي بين المنظمة العربية، وديوان الموظفين، ومركز "كازرتا" للتدريب في إيطاليا، للتحول إلى مدرسة عربية للإدارة تعمل على تدريب الكوادر العربية، وقال: "بدأنا بالفعل بتدريب كوارد من أفريقيا وعلينا التوسع في التعاون، من خلال المنظمة لنقوم بتدريب الكوادر العربية، خاصة على مستوى القيادات الإدارية العليا والمتوسطة".

بدوره، قال القحطاني: إن دولة فلسطين ورغم ظروف الاحتلال الصعبة إلا أن تجربتها الإدارية تعتبر من أنجح التجارب على الوطن العربي، موكدا أهمية التعاون مع ديوان الموظفين العام وأن المنظمة تقدم كامل خبراتها لدعم التنمية الإدارية والتطورات المستمرة في الجهاز الإداري للدولة الفلسطينية، منوها إلى دور فلسطين كعضو فاعل في الجمعية العمومية للمنظمة.