النجاح - أكد منسق الأمم المتحدةلعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، على أن أي فشل في عملية السلام له عواقب وخيمة، وأوضح ان المجتمع الدولي يصر على حل الدولتين.

ودعا إلى  يجب عدم تقويض الدعم للاونروا، وطالب اسرائيل ان تتوقف عن مزيد من الخسائر لدى الجانب الفلسطينيين

وكشف أن الشعب الفلسطيني يعاني جراء العنف الاسرائيلي، وأشار إلى أنه تم قتل اطفال فلسطينيين بالقرب من حدود غزة والضفة، داعيًا إلى انه يجب ان يكون هناك التزام بالقانون الدولي وعدم اعتقال الاطفال الفلسطينيين

ودان بناء اسرائيل بؤرات استيطانية، ولفت إلى أن اسرائيل لديها خطط ببناء مستوطنات، معتبرًا أن هذا يخالف قرارات الامم فهذه عقبة امام السلام، مؤكدا على دعوته الى التراجع عن الانتهاكات الاسرائيلية بالهدم والاستيطان.

وأوضح أن الوضع الاقتصادي والانساني في غزة غير طبيعي، وأشار إلى أن هناك افتقار لكافة الخدمات وسيترتب عليه تبعات كثيرة، وأضاف، "وجهنا نداء لوقف حالة التدهور في غزة".

وشدد على ضرورة عودة السلطة الفلسطينية بشكل شرعي في غزة واتمام المصالحة، محذرًا من أن عدم الوصول للمصالحة الفلسطينية يشكل اضرارًا للشعب الفلسطيني

 

وطالب المجتمع الدولي بضرورة الإستمرار والعمل على وقف الاستيطان ووقف كارثة غزة ودعم الجهود المصرية لدعم المصالحة، من أجل الوصول لصفقة بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.