النجاح - أكد وزير الخارجية رياض المالكي، اليوم الثلاثاء، أنه لا يمكن للولايات المتحدة أن تلعب دور الوسيط الوحيد في عملية السلام، وكشف أن سياسة واشنطن تجاه فلسطين تخضع لتأثير ثلاثة شخصات صهيونية.

وقال المالكي لقناة روسيا اليوم: "إنه"لا يمكن للولايات المتحدة أن تكون الوسيط الوحيد في عملية السلام، وبذات الوقت لا نستطيع إقصاء واشنطن بالكامل من الوساطة"، موضحاً أن تبني الإدارة الأمريكية وجهة النظر الإسرائيلية جعلها تتحول من طرف محايد إلى طرف منحاز، مشيراً في هذا السياق إلى أن هذا الدور يمكن أن تلعبه روسيا.

وأضاف في هذا السياق: "شعرنا برغبة القيادة الروسية في بذل جهد كبير لتقريب وجهات النظر بيننا وبين الطرف الإسرائيلي".

وأشار إلى أن "من يسيطر على صنع القرار الأمريكي فيما يتعلق بالملف الفلسطيني هم 3 أشخاص من اليهود الصهاينة المستوطنين"، موضحا أن الحديث يدور عن جاريد كوشنير، صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ومبعوثه الخاص إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، وكذلك السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان.