النجاح - رحبت الرئاسة الفلسطينية، بالزيارة التاريخية والهامة لرئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، الذي يصل إلى مدينة رام الله يوم السبت المقبل، وهي الأولى لرئيس وزراء هندي إلى فلسطين، وسيكون باستقباله، الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأعلنت الرئاسة، أن الرئيس عباس، وضيفه رئيس وزراء الهند، سيعقدان جلسة مباحثات هامة، ستتناول آخر مستجدات العملية السياسية في المنطقة لما للهند من وزن دولي كبير.

وأشارت إلى أن اللقاء سيتناول بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، اضافة إلى بحث الاوضاع الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مؤكدة أن الزيارة ستكون فرصة أيضا لتقديم الشكر والثناء للهند، على دعمها المتواصل ومواقفها الداعمة للسلام ولحق شعبنا في الحرية والاستقلال.

وأوضحت الرئاسة ان الزيارة ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية بين البلدين، بهدف تمتين اواصر الصداقة بين الشعبين الفلسطيني والهندي، وتعزيز التعاون في عدد من المجالات الهامة.

وسيقيم الرئيس محمود عباس، مأدبة غداء على شرف ضيف فلسطين الكبير والوفد المرافق له، يليها مؤتمر صحفي للزعيمين.