النجاح - توصل الصحفي الإسرائيلي رونين بيرغمان في كتابه "حرب الظل، إسرائيل وعمليات القتل السرية للموساد" إلى أن المخابرات الإسرائيلية قد اغتالت منذ نشأتها آلاف الأشخاص.

ونقلت مجلة "دير شبيغل" الألمانية الصادرة اليوم السبت، عن بيرغمان، قوله: "بشكل إجمالي نحن نتحدث عن ما لا يقل عن 3000 شخص، لم يكن بينهم فقط الأشخاص المستهدفون بل العديد من الأبرياء الذين تواجدوا في الوقت الخطأ في المكان الخطأ".

وأضاف: خلال الانتفاضة الثانية وحدها قتل الموساد بين أربعة إلى خمسة أشخاص، وكانت أوامر القتل تصدر بحق أعضاء في حماس.

وأوضح أنه تحدث في أبحاثه مع نحو 1000 شخص، بينهم ستة من الرؤساء السابقين للموساد وستة من رؤساء حكومات الاحتلال كإيهود باراك، وإيهود أولمرت ورئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو.

يذكر أن كتاب بيرغمان "حرب الظل، إسرائيل وعمليات القتل السرية للموساد" الذي تتحدث عنه "دير شبيغل"، سيبدأ طرحه في الأسواق اعتبارا من  الاثنين المقبل.