النجاح -   أدان نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدولية، عدم صرف الولايات المتحدة مساعدات غذائية بقيمة 45 مليون دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، بعد أن قلصت واشنطن دعمها للمنظمة.

وقال شعث نعتبر القرار صفعة جديدة لعملية السلام وللمسؤولية الأميركية والدولية تجاه قضية اللاجئين، التي تتحمل الولايات المتحدة بشكل خاص مسؤوليتها وكذلك بقية دول العالم.

وأضاف شعث أن قضية اللاجئين حدثت نتيجة عجز الأسرة الدولية التي فشلت في مواجهة جريمة إسرائيل التي ترتب عليها طرد عدد كبير من أبناء الشعب الفلسطيني من قراه ومدنه، كما فشلت في تطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 194 بخصوص حق العودة والتعويض.

وقال شعث إن القرار سياسي وهو يستهدف الضغط على السلطة الفلسطينية وإزاحة قضية اللاجئين من طاولة المفاوضات، كما حاول الرئيس الأميركي دونالد ترمب إزالة القدس من طاولة المفاوضات.

وتأتي تصريحات شعث في أعقاب ردود فعل فلسطينية ودولية نددت بتقليص المساعدات الأميركية للأونروا، وحذرت من تداعياته.